الخميس، سبتمبر 21

إسعاف مختلف الاصابات في المختبرات خاصة المدرسية

First-Aid-laboratory-injuries
لا يخفى على أي متعلم الأهمية التي يلعبه المختبر في المدرسة, الثانوية او الجامعة لما يتم فيه من التجارب العلمية التي تعد تطبيقا لما تم تعلمه في الفصول و القاعات الدراسية, وبما أن المختبر يحتوي على العديد من التجهيزات و الأجهزة الإلكترونية و كذا مختلف المواد الكيميائية فإن من الأهمية بمكان الإنتباه للسلامة لكل من العاملين, المدرسين و كذا الطلاب أثناء التواجد و إجراء التجارب في المختبرات المدرسية.
نظرا للمخاطر المتواجدة في المختبرات سواءا خلال إجراء التجارب و عند التعامل مع مختلف المواد و التجهيزات أو عند التواجد بها, فإن من الواجب إحترام إجراءات السلامة الشخصية و الجماعية و كذا معرفة التصرف الصحيح أثناء تقديم الاسعافات الاولية لأي شخص مصاب أو أي حالة طارئة.
و سنعرض, إن شاء الله, الاجراءات الوقائية للسلامة في المختبرات المدرسية, و مختلف المواد و الاجهزة التي يمكن أن تشكل خطرا مباشرا على كل من يتعامل و يلجها و  أهم الإصابات التي من الممكن أن تحدث فيها و كذا كيفية إسعافها.

1- إجراءات السلامة داخل المختبرات المدرسية

إنطلاقا من مبدأ "الوقاية خير من العلاج" فمعرفة قواعد السلامة هام و واجب لتفادي اهم الأخطار التي قد تؤدي لحوادث مؤلمة و لخسائر فادحة و هذه أهم الإرشادات:

السلامة عند التعامل من الأدوات المخبرية:

يجب إعداد مكان التجارب و إستخدام الادوات اللازمة و المناسبة و تعقيمها بالاضافة لضرورة تثبيت حوامل الاجهزة و الادوات حتى لا تسقط وفي حالة وجود زجاج مكسور يجب جمعه بالادوات المناسبة لا باليدين مباشرة, كما يجب تخزين و الاحتفاظ بمختلف أدوات المختبر بمكان مناسب.
دون إغفال غسل اليدين عند الانتهاء من الاستعال لمختلف الادوات.

السلامة من خطر الكهرباء:

من الضرورة إحترام فولطية أي جهاز كهربائي تجنبا لاي حوادث كهربائية, و تجنب لمس بأيدي مبللة أي اجهزة أو مفاتيح أو خطوط كهربائية, و في حالة وجود أي تماس بأي جهاز يجب فورا فصل الكهرباء عنه بالاضافة لوجوب قطع التيار عن الاجهزة عند الانتهاء منها.

السلامة من المواد الكيميائية:

المواد الكيميائية الصلبة, السائلة و الغازية كلها تشكل خطرا سواء على الجلد, العينين او على الجسم بصفة عامة فلا بد من تجنب ملامستها للجسم و كذا الاستخدام الحذر لها نظرا لقابليتها للاشتعال و لونها مواد سامة في الغالب.

السلامة من الغازات:

يجب حفظ أسطوانا الغاز بمكان جيد التهوية بخارج المختبر, ويجب الاستعمال الامثل لمواقد الغاز و الافران و مراقبتها باستمرار.

السلامة من الإشعاعات:

رغم قلة الاشعاع الناتج عن المواد المشعة المستخدمة بالمختبرات المدرسية إلا أنه يجب توخي الحذر عند التعامل معها من خلال عدم ملامستها مباشرة بل بإستخدام الادوات المناسبة و الابتعاد عنها ما أمكن.
و من جهة اخرى يجب ارتداء الواقيات عند التعامل مع أشعة الليزر, تحت الحمراء, السينية ... و تجنب تعريضها على الجلد لخطورتها.

First-Aid-laboratory-injuries

2- متطلبات الوقاية و السلامة داخل المختبر

توفير خزانة الإسعافات الأولية:

حيث يجب ان تحتوي على الادوات الاسعافية الضرورية أثناء تقديم الاسعافات الاولية لحالة طارئة و من أبسط الاشياء التي يجب توفيرها نذكر:
الضمادات, اللاصقات الطبية, شاش طبي, معقم او مطهر لتنظيف الجروح, مقص...

توفير طفايات الحريق:

في حالة بداية حريق بالمختبر يجب فورا إستخدام طفايات الحريق لإطفائه و تجنب كارثة قد تقع نتيجة تطور الحريق, لهذا وجب توفير مثل هذه الاجهزة للتدخل السريع و تجنب الاسوأ.

إرتداء اللباس الخاص بالمختبر:

للمحافظة على سلامة جسم الطلاب و المدرسين وجب إرتداء لباس العمل بالمختبر لمنع وصول أي مواد قد تنسكب عليه لجسم الشخص وهذا اللباس لا يجب أن يكون طويلا يعيق حركة الشخص و لا قصيرا يجعله قليل الفائدة.

وسائل و تدابير أخرى:

هناك وسائل اخرى لحماية الاشخاص في المختبر و نذكر منها:
-الكمامات الفم و الانف.
-النظارات الواقية للعينين.
-القفازات للأيدي.
-مراوح تصريف الروائح, الغازات و الادخنة.
-كواشف الغاز و الحريق.

3- مختلف الأخطار المسببة للحوادث في المختبر

  1. المواد الحمضية و القاعدية كحمض الكبريتيك...
  2. المواد السامة و الملوثة كمزارع جرثومية , الفطر السام, الزنك...
  3. المواد الكيميائية كالصوديوم البروم ...
  4. الحرارة كالماء او الزيوت الساخنة...
  5. الزجاج المكسور.
  6. الغازات, المواقد و اﻻفران.
  7. الصعقة و الصدمة الكهربائية.
First-Aid-laboratory-injuries

4-أهم الإصابات الناتجة عن حوادث المختبرات المدرسية و الاسعافات الاولية اللازمة

الحروق الناتجة عن المواد الكميائية خاصة الحمضية و القاعدية

-تطاير مادة او انسكابها على الجلد

إن كانت المادة سائلة (قواعد او حوامض) يجب فورا سكب المياه جيدا على المنطقة المصابة أما إن كانت المادة عبارة عن بودرة فيجب محاولة مسح و إزالتها مع اتخاد الاحتياط

-تطاير مادة للعين

يجب غسل العين جيدا بالماء من خلال وضع رأس المصاب تحت مياه الصنبور مع فتح العين. لا يجب محاولة معادلة المادة المتطايرة بمادة اخرى بل الاكتفاء بالماء. بعد غسل العين جيدا تغطى العين بضمادة و ينقل المصاب فورا للمستشفى مع التأكد من نوع المادة المتطايرة.
في حالة كانت المادة المتطايرة على العين عبارة عن "الجير أو أكسيد الكالسيوم" فلا يجب سكب الماء على العين لان المياه تتفاعل مع هذه المادة و تزيد من تدهور الحالة.

-ابتلاع المادة

لا يجب حث المصاب على التقيؤ بل يجب نقله للمستشفى فورا مع التأكد من نوع المادة المتطايرة.

الحروق الحرارية

تنتج أغلبها عن الاصابة بحروق من لهب, مياه أو زيوت ساخنة و في مثل هذه الحالات يكون الاسعاف بالتبريد بالمياه لمدة أكثر من خمس دقائق و بعدها تغطية الاصابة بشاش طبي و التوجه للمستشفي في حالة الاصابة الشديدة.

التعرض للمواد السامة

-إستنشاق السموم او الغازات

يجب إبعاد المصاب لمكان به تهوية جيدة و تمديده على الارض مع مراقبة الوظائف الحيوية.

-بلع السموم

لا يجب حث المصاب على التقيؤ و ان كان المصاب فاقد للوعي يجب فحص التنفس فإن غاب يجب عمل تنفس اصطناعي و نقل المصاب للمستشفى.

الجروح الناتجة عن زجاج مكسور

نظرا لوجود الادوات و المعدات الزجاجية بكثرة بالمختبر فإن احتمال تكسرها وارد و هذا ما يجعل مختلف الجروح تنتج في الغالب عن الاصابة بالزجاج المنكسر لكن الخطير في الامر هو الزجاج المتسخ او الملوث بالجراثيم (مزارع البكتيرية...)
في حالة إصابة بالزجاج النظيف, نقوم بالضغط على الجرح لايقاف النزيف بضمادة نظيفة.
في حالة إصابة بالزجاج الملوث, يجب محاولة عصر الدم الملوث ليخرج و يغسل الجرح جيدا بالماء و الصابون و يطهر بسائل مطهر.
في جميع الحالات يجب إزالة الزجاج العالق بالجرح لكن أن كان مغروس داخل الجرح بعمق يجب تثبيته تفاديا لتدهور حالة المصاب, كما يجب نقل المصاب للمستشفى.
شارك الموضوع عبر :

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق